توعية 6500 عامل عن الأمراض الانتقالية

29.October.2013 Tuesday 13:26 GMT | المصدر : al-sharq

الدوحة ـ قنا

أوضح الهلال الأحمر القطري أن الحملة الوطنية لمكافحة الأمراض الانتقالية "وقاية"، التي نفذها الهلال بالتعاون مع المجلس الأعلى للصحة، قد أسفرت عن توعية أكثر من 6500 عامل عبر إطلاعهم على أسباب الأمراض الانتقالية وكيفية الوقاية منها.

وقال السيد صالح المهندي الأمين العام للهلال الأحمر القطري،اليوم الثلاثاء، "إن تقديم الخدمات الطبية للعمالة الوافدة يأتي من قناعتنا بأن الوقاية خير من العلاج، والهلال الأحمر القطري يعمل جاهدًا مع المجلس الأعلى للصحة من أجل ضمان بيئة صحية أفضل للعمالة الوافدة بالدولة، ومن هنا جاءت حملة "وقاية" انطلاقًا من إيماننا بالحقوق الإنسانية لهذه الفئة الكادحة لحمايتهم من الأمراض الانتقالية؛ فالعمل الإنساني بكل جوانبه وملامحه لا ينتهي ما دامت هناك يدُ تمنح وقلب ينبض بالخير والعطاء".

ولفت المهندي إلى أن هناك محاضرات توعوية وتثقيفية للعمال المراجعين لمراكز الهلال الأحمر القطري الصحية في كل من المنطقة الصناعية والمعمورة والوافدين تُعقد بمعدل جلستين أسبوعيا لكل مركز.

وساهمت الأنشطة التي نفذها القائمون على الحملة إسهاما كبيرا في رفع الوعي الصحي لدى العمال عن الأمراض الانتقالية والنظافة الشخصية. كما تم تدريب العمال على التعامل مع محتويات "حقيبة النظافة الشخصية" التي تم توزيعها لأكثر من 500 عامل للتأكد من استفادتهم القصوى منها.

وتتضمن الحملة بناء قدرات الشركاء في مكافحة الأمراض الانتقالية في أوساط العمالة الوافدة وإجراء البحوث والدراسات المتعلقة بها، إلى جانب ذلك عقدت إدارة الحملة في الهلال الأحمر القطري بالتعاون والتنسيق مع المجلس الأعلى للصحة ومؤسسة حمد الطبية عدة ورش عمل تأهيلية للأطباء والممرضين ومندوبي الشركات حول الوقاية من الأمراض الانتقالية والمعدية. ولضمان وصول المعلومات التي تساهم برفع الوعي الصحي لدى العمال، وُزع أكثر من 10,000 من المنشورات التي تحتوي على معلومات مبسطة عن الأمراض الانتقالية المختلفة بعدة لغات من أهمها الأوردو.

وتأتي تلك الجهود في إطار المرحلة الأولى من الحملة التي تستهدف توعية حوالي 10 آلاف عامل في المنطقة الصناعية الجديدة والمراكز الصحية التي يديرها الهلال الأحمر القطري، بالإضافة إلى وحدات القومسيون الطبي التي سيتولى الهلال الأحمر تشغيلها مستقبلا.

يشار إلى أن الحملة الوطنية لمكافحة الأمراض الانتقالية "وقاية" انطلقت في 20 اغسطس 2013 وستستمر لمدة ثلاث سنوات، وتهدف إلى تحسين صحة الفرد والمجتمع من خلال التعريف بمسببات المرض وطرق الوقاية والعلاج والحد منه باتباع نمط حياة صحية سليمة.

ويتوجه الهلال الأحمر القطري والمجلس الأعلى للصحة بالشكر والتقدير للفريق العامل وإدارات الشركات والمصانع على التعاون المشترك لتنفيذ حملة وقاية وتحقيق أهدافها، كما يتطلع إلى استقطاب المزيد من الشركاء لدعم أنشطة الحملة وخاصة مشروع حقيبة النظافة الشخصية التي تمس بصورة مباشرة أحد أكثر الفئات تأثرًا بالأمراض الانتقالية.


تابعنا :