غول: أياد خفية وراء أحداث غرداية

28.December.2013 Saturday 22:56 GMT | المصدر : echoroukonline

اعتبر عمار غول، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج" في تجمع شعبي أمام مناضليه أمس بورڤلة، أن ما يحدث في الجارة غرداية، لا يعدو أن يكون سوى سحابة صيف عابرة، مؤكدا أن الرابح في معركة الفتنة خاسر، في إشارة إلى بعض الأطراف التي اتهمت الأحزاب السياسية بصب الزيت على النار.

وأشار غول أن أياد خفية تحرك الأمور الدفينة وتحاول بث التفرقة والشقاق بين الجزء وأصله، قائلا "ما يجمعنا كبير، وما يفرقنا قليل، فلم الخراب؟"، ودعا إلى وجوب تحكيم العقل لما يعود بالنفع على المنطقة، ووصف ما يحدث بالغريب عن عاصمة ميزاب والدين الإسلامي، موضحا "لا نريد أن يكون شباب غرداية معول هدم، بل العكس، منبها إلى خطورة الوضع، وكيف لمعول الهدم لو بدأ من هذه المنطقة، كيف سيأتي على الجميع"، ونبه هنا رئيس "تاج" أن الشر ينتشر بصورة أسرع.

ودعا غول الشباب إلى العمل من أجل الإخاء وبناء الوطن على حد قوله، مشيرا إلى أن الفتنة نائمة لعن الله من يوقظها، وغازل المتحدث بطريقة مبطنة الشباب في قاعة حاشدة ببلدية الرويسات لجلب أكبر عدد منهم لحزبه بالجنوب عندما تحدث عن انتفاضة 27 فبراير، آخر مسمار في نعش فرنسا، مذكرا أنها كانت المفصل في استقلال البلاد، ولولا الرجال من أبناء الجنوب لتمسكت فرنسا بالبقاء في مناطق الصحراء، ولا مجال للطائفية والعرقية بين الجزائريين بالرجوع إلى تصريحاته.

وبخصوص الدستور، أوضح غول أن التعديل القادم ينبغي أن يتضمن الفصل بين السلطات، وتعزيز دور الجيش، وتعميق مساعي المصالحة الوطنية، ودعم الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة.



التعليقات

اضف تعليق


تابعنا :